منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التيار الصدري بين المد والجزر..!!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: التيار الصدري بين المد والجزر..!!!!   2010-10-04, 04:23



التيار الصدري بين المد والجزر..!!!!
بعد انتهاء العملية الانتحارية(الانتخابية) ؟!!التي ادى الشعب العراقي المغلوب على امره والتي كان يتامل من وراها ان ينتفع ولو بنسبة ضئيلة وليتحول من حقل البلدان النامية الى البلدان المتوسطة او العاملة والتي تسعى للخروج من الظلم والاضطهاد والتعسف والفقر والجوع والالم والاعتقال وغياب ابسط حقوق الانسان بل ان الحيوان في اغلب بلدان الغرب يتمتع بامتيازات تفوق بكثير ما ينسب الى الانسان العراقي !!...ولا اريد الاطالة لان الشعب العراقي مطلع عن كثب ولا يحتاج الى ادلة لان هذه الامور اصبحت عنده من المسلمات (واثبات المسلم بالدليل اصعب من الاصل !)وطبعا لا ننسى محور هذا الكلام وهو الضغوطات التي استعملت للتغرير بالشعب العراقي واستعملت بذلك الامكانات الهائلة المادية والمعنوية والطاقات التي بثت في كل الانحاء فمنها العمائم ؟!التي نزلت الى الشارع بامر من القائم على مكتب السيستاني محمد رضا السيستاني!! وكانت الحركة بتوجيه من الاطلاعات الايرانية وكانت الدعوة تشير الى انتخاب القائمتين الكبيرتين؟! دولة القانون والائتلاف الوطني! وكذلك السيطرة التامة للنفوذ الايراني على ميليشا الدمار والفساد والظلم والقذارة ميليشا مقتدى !القابع تحت الظل الايراني وخادم المصالح الكبرى لطهران وبالمقابل نرى الاعلام الموالي لايران قد استنفذ كل طاقاته واوقاته من اجل اظهار هاتين القائمتين انهما الحصن الحصين؟!! للدين والمذهب الشيعي وقد مورس على من صرح بمعارضة اهدافها كل اساليب الضغط والتغييب خصوصا الشيخ (فاضل المالكي) الذي اعلنها صراحة ان كل من لم يوالي العراق من هذه القوائم فهي ماجورة واصلة الثمن ببيع العراق وشعبه الى الصراع الامريكي الايراني واذا اعدنا الذاكرة قليلا نرى الاعلام الامريكي يسعى لنفس الهدف وباسلوب مغاير عن الاسلوب الايراني فنراه يجعل الضجة تجتاح البلد من فساد اداري وتفخيخ وتفجير الابرياء والحرب السياسية بين رواد المعترك السياسي والان نرى حقيقة تلك الامور انها كانت كلعبة الشطرنج ؟!ففي الوقت الذي يوحى به الى العراقيين بانكم اصحاب سيادة واستقلال وتقرير مصير باختيار من تشاؤون وابعاد من ترغبون عن السلطة بكل حرية وديمفراطية (ديمقراطية)نرى الاسلوب الاول يعود في نهاية المطاف حيث ان القواعد الشعبية الموالية للتيار الصوفي (الصدري)قد اعطت اصواتها لمرشيها من اجل عزل المالكي وسياسته عن القرار بعد ان دعمته واوصلته الى منصب الرئاسة الوزارية ياتي دور الملك الشطرنجي ووزيره والقلعة المتحركة والفيل صاحب الخرطوم الطويل والصوت القوي وبالمماثلة صبت الضغوط من قبل؟!( السيستاني) الذي يصرح مرة بانه يقف على مسافة واحدة!! من جميع القوائم وان لا دخل له بالسياسة! لانها كذب وخداع ونفاق وتعدي واستهتار بمقدرات الشعوب والدين ليس له دخل بالسياسه كما لرجال الدين ذلك ويسنده الحائري ؟! الذي لم يصبر على اللباس الذي البسه لنفسه من انه معتدل ولا يرضى بالخطأ وانه بريئ من الاعمال الشنيعة التي قام بها التيار الصدري نراهم اليوم يستخدمون الضغط اللوجستي على التيار الصدري؟؟؟!! من اجل القبول بترشيح الملكي لولاية ثانية! وهذا يدل على المسايرة للمشروع الايراني والذي عملوا كل ما يستطيعون من اجل جعله واقعا وبهذا ينكشف النقاب ويفتضح الحال لهولاء الدمى المتحركة ببوصلة الاتجاه الايراني وما يستحق الذكر ان الخاسر الوحيد في هذه المعادلة غير المتوازنة هم البسطاء من اتباع التيار الصدري!! والذين قدموا كا ما يملكون من اجل الهروب من الظلم الذي جرى عليهم بسياسة القانون المزعوم وهذا ما شكل عائقا لمقتدى الصدر من التدخل مباشرتا والتصريح بالقبول لترشيح المالكي وقد رماها على عاتق الهيئة السياسية وهناك شرط وضع لسحب الضغط من القواعد الشعبية بان اختيار المالكي مشروط باقناع الكتل السياسية في مدة زمنية قدرها اسبوعين !!وهو محال والحال ان الوضع يسوء اكثر فاكثر بسبب السياسات المتبعة من قبل النفعيين والعملاء الوضيعيين والمؤسف ان السياسة هي المتهم الكبير في ظل هذه الاضطرابات العشوائية وضحيتها الجهال من اتباع التيار الصدري بالخصوص والمجتمع العراقي بالعموم !!!.
((منقوووووول))



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التيار الصدري بين المد والجزر..!!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: