منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما رضة بجِزّة رضة بجِزّةَ وخَروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: ما رضة بجِزّة رضة بجِزّةَ وخَروف   2010-09-30, 04:31



ما رضة بجِزّة رضة بجِزّةَ وخَروف

بقلم العراقي
ان المتابع لتاريخ العراق يجد انه اكثر بلدان العالم تعرضاً للابتلأت.واكبرها واخطرها هي الحروب والفتن. فمنذ العصر البابلي والاشوري والاكدي ابتلي العراق بالحروب فاعطى الكثير من الدماء.ثم معركة القادسية ضد الفرس . وبعدها الاحتلالين العثماني والانكليزي حتى غاصت الركب.ونلاحظ ايضا ان الشعب العراقي انذاك قد اكتسب الخبرة وتعلم من التجارب التي مرت به فطور وكان قادرا على ادارة شؤونه بنفسه وحقن دمائه.
ولكن اليوم المجتمع العراقي مر بالعديد من التجارب بدون ان يتطور او يحافظ على دمائه. فكان قد مارس تجربة حرب الشمال مع الاكراد وتلاها حربه مع جارته ايران.فكان خاضعا للظروف التسلطية التدريجية التي مارستها السلة البعثية ولم يعارضهاالا الاقل الاندر.فلو عارض كان سيضحي بعدد قليل من الدماء بدلا من نهر الدم الذي قدمه في حربه مع ايران.ثم جاءت حربي الخليج الاولى والثانية ولم يعارض هذه الحرب ويحقن دمه . فكان اكثر خضوعا من السابق الا القليلين.ونحن المعاصرون قد شهدنا تذمر الناس من السلطة البعثية التي كانت تحكم. حيث يشكون من سوء الخدمات الصحية والتربوية ... وغيرها.وخصوصا في الاعوام الاخيرة من سقوط هذا الحزب الحاكم. حيث اصبح سب السلطة ملازما لحديث المواطنين.فلم يكونو راضين مع العلم انهم لم يتصوروا ان هنالك قوة ممكن ان تزيل هذا الحزب الحاكم.
وما ان سقط حزب البعث الحاكم فرح الناس وقالوا ان الفضل لامريكا التي ازالت صدام والبعثيين.ضنا منهم ان امريكا سوف تسعدهم وتوفر لهم ما يتمنون.حتى تبين ان امريكا هي اشد من بطش صدام واكثر جرما منه .
لكانت الامور ستؤول الى الاحسن لو انهم قد عارضوا صدام وحزبه من البداية. ولكن الله قد سلط عليهم من هو اعتى منه واكثر شرا. فلا يهب الله تعالى الحرية لشعوب ديدنها العبودية للاموال والرجال والمناصب . بل يعذبها حتى تفيء الى امر الله تعالى {وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ }هود113. فلننظر الى الواقع . التفجيرات مستمرة الى اليوم الذي نقرأ فيه هذه السطور.وتسلط على الشعب الشرار من القوم فلا رادع لهم .سرقات ونهب وسلب واحتيال وضحك على الذقون ..... الخ .
حتى ان مناخ العراق وطقسه قد تغيرا واصبحا اكثر حرارة بدرجة لا تطاق وهذا لا يتحكم به الا الله تعالى.كما جاء في كتابه العزيز {ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ }آل عمران182
قال الشاعر ( اذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر )
والما رضة بجزة يرضة بيمن ....................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما رضة بجِزّة رضة بجِزّةَ وخَروف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: