منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيستاني ودوره في إثراء الجنس المحرم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: السيستاني ودوره في إثراء الجنس المحرم   2010-09-23, 04:47

السيستاني ودوره في إثراء الجنس المحرم

السيستاني ودوره في إثراء الجنس المحرم

سابقا كنت والجميع نسمع ما للمرجعية الدينية من دور مهم في بناء الشخصية الإسلامية وإثراءها بالتعاليم القرآنية الشريفة لتكون القدوة والمنهج الذي يسير عليه المجتمعات في الشرق والغرب ، واليوم وللأسف الشديد انحرف هذا الدور عن غايته النبيلة إلى غايات شيطانية غدت تنخر جسد الإسلام والمسلمين لتسيرهم إلى هاوية جهنم وبئس المصير

السيستاني ذلك الرجل الذي يعرف بين الأوساط الشيعية بصفة المرجعية العليا والتي مسكت بيدها زمام الأمور وأصبح لها من الأتباع العدد الذي لا يستهان به ليجعل من وكلاءه الوساطة التي تربطه مع قواعده الشعبية ونقل تعاليمه لهم واستلام الخمس والزكاة عنهم ، نراه اليوم يكشف النقاب عنه وعن وكلاءه بإبراز الوجه الحقيقي الذي طالما سترته الديانة المصطنعة عن أنظار اتباعة مؤسسا بذلك الصفة الملكوتية والهالة النورانية التي لا يمكن ان تأتي بالباطل والمفاسد ، نعم أمد طويل والسيستاني ووكلاءه يتظاهرون بالدين والديانة والعفة والنزاهة والشعب العراقي شيعته على وجه الخصوص ممن اتبعوه عاشوا سنوات من الخداع الذي انطلى عليهم ليكونوا تحت مطرقة السيستاني وسندان وكلاءه الفجرة الفسقة ممن لا دين لهم ولا ورع يتورعوا به عن ارتكاب الفواحش ما ظهر منها وما بطن والشعب كان ولا يزال يعاني من هذه الثلة الفاسقة ورأسهم المدبر السيستاني الفاجر الفاسق .
اليوم تكشف لنا الأيام خيط من خيوط الفسق والفجور الماجن الذي يتمتع به السيستاني ووكلاءه منذ سنوات طوال ليصوروا لنا مشهد من مشاهد الخسة والدناءة وفقدان العفة والمروءة الإسلامية وحفظ الأعراض وصونها من الوقوع في حبائل الشيطان وأعوانه ، والحق أنهم فعلا جسدوا من خلال ما سأذكره أنهم حقا وصدقا كانوا مصداق للشيطان وجنوده فكان كبيرهم السيستاني الشيطان بعينه ووكلاءه الجنود المجندة من شياطين الإنس الفسقة
مناف الناجي الوكيل والفقيه الورع ! حسب ما يصفه كبير الأبالسة السيستاني ! نراه اليوم يصور لنا مشهد من المشاهد الشيطانية عبر جهازه (الموبايل ) ليزرع درس من دروس الشيطان بين الأوساط الإسلامية وحرفهم عن الشريعة السماوية ، اليوم علنا وكما في السابق سرا يكشف لنا الناجي وكيل السيستاني كيف كان ولا يزال يتلاعب باعراض العراقيين ممن امنوا به وبسيده السيستاني ليتركوا أعراضهم بين يديه ليزرع في داخل بناتهم وزوجاتهم وأخواتهم التعاليم الإسلامية الصحيحة ، ولا ادري كيف يؤمن السارق ذهبا ! وما هذا إلا نتيجة لطبيعة الفرد العراقي وثقته بدعاة الدين الأمر الذي دعاهم لوضع أغلى شيء عندهم بين يدي الدعاة ،
وحتى لا أطيل اذكر الحادثة كما هي ليكون الفرد العراقي خصوصا والإسلامي عموما على علم بما دار ويدور في أروقة الحوزة التي تبناها ابلي الإنس وجنوده السيستاني ووكلاءه
يعرف عن مناف الناجي كما ذكرت سابقا بأنه الوكيل الثقة والمعتمد للسيستاني في مدينة العمارة ليوليه بذلك مسك زمام الأمور والتحكم بمصير أهالي مدينة العمارة
فهذا المنافق كانت له مناهج ظاهرها الدعوة للدين والتدين وباطنها تفريغ شهواته الشيطانية خصوصا مع النساء ممن التزمن على حضور دروسه الأسبوعية في برانيته في العمارة واستمرت تلك الدروس سنوات عدة
وشاءت الأقدار ان يفتضح هذا الفاسق ويفضح ربه السيستاني من خلال جهاز الموبايل خاصته الذي عثر عليه وهو يحتوي على سلسلة من الأفلام الإباحية التعليمية التي كان يصورها خلسة عن أنظار النساء ممن أجبرهن اغتصابا بالنوم على فراش شهوته ليفضح سترهن بين حاشيته ليكون لهم منهن نصيبا بعد ان يفرغ فيهن شهوته وجعلهن حبلا يصطاد به النساء الأخريات بعد التهديد والوعيد .
والأغرب ان الفضيحة بعد ان وصلت إلى بيوت العمارة وأصبحت سلسلة الأفلام الإباحية في حوزة السيستاني بأيدي الشباب والصبية في المقاهي والأماكن العامة التي يكتض بها الناس ، ناشد أهالي المدينة السيستاني بإعلان البراءة من وكيله الناجي وتفسقيه وطرد كل من كان يعمل الرذي معه في حوزته في العمارة ، جاء الرد من السيستاني بالرفض لمطالب أبناء المدينة وتنزيه الوكيل مناف الناجي مرة أخرى والأكثر من ذلك تهيئة كل الوسائل والظروف بغية إسكانه خارج العراق معززا مكرما جزاء لما فعله باعراض العراقيين !!

وكأن السيستاني يريد ان يوصل رسالته لأبناء الشعب العراقي عموما وأبناء العمارة خصوصا من انه لا يتورع عن ارتكاب الفواحش ولم يكن لوكيله الناجي أي ذنب وما فعله في جهازه الموبايل امر مشروع وللشعب المسلم الحرية في إفراغ شهواتهم في النساء أرامل كانت أو متزوجات او بواكل بل حتى لو كانت من المحارم الأخت أو الأم أو البنت ...

أخيرا على الدين السلام ...
ما دامت مرجعيته السيستاني وأمناءه على العباد وكلاء كمناف الناجي ...



سمير كامل البصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيستاني ودوره في إثراء الجنس المحرم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: