منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هذا القياس يا وجيه عباس ؟؟اتنتفض للسيستاني وتنكر مظلومية الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: ما هذا القياس يا وجيه عباس ؟؟اتنتفض للسيستاني وتنكر مظلومية الناس   2010-09-22, 03:20

د.ليث الاعرجي



هنالك حكمة معروفة مفادها ان القضاء اذا فسد فقد فسد كل شيء ولكن في الحقيقة ان هنالك ما هو اخطر من القضاء فالقا ضي الفاسد يكون تأثيرفساده محدود نسبيا اذا ماقورن بفساد الاعلام والاعلاميين واذا ما تقمص مهنة الاعلامي او الكاتب شخص بلا مباديء ولاقيم ولا اخلاق..

فالاعلام هو سلطة قائمة بحد ذاتها وللأسف فقد ابتلي العراق بأعلاميون مرتزقة فاسدون سمتهم التملق كما ابتلي بسياسيون مكرة سفلة ورجال دين خونة مارقون ديدنهم الدجل والنفاق وهذه المحاور الثلاثة التي تقمصها اصحاب الوصف آنفي الذكر اخطرها هو المحور الاعلامي فالاعلام الفاسد هو الذي يزوق وينمق الصورة البشعة لرجال الدين والسياسة الفاسدون ويشوه الحقائق ويغير الصورة في اذهان المخدوعين المغرربهم مقابل ما يلقى من فتات موائدهم للاعلامي المرتزق ..

قبل ان ادخل في صميم الموضوع اود ان اذكر حادثة حصلت معي لها صلة بالموضوع ففي احد الايام كنت مدعوا في احدى المحافل الثقافية يرافقني صديق لي وهذا الصديق هو كردي القومية .. جلسنا مع بقية الحاضرين للاستماع الى الكلمات الرنانة التي اطلق لها العنان في ضل النظام الديمقراطي المستورد واذا بفارس يمتطي صهوة المنبر ويمسك بالمايكرفون ويسطر اعظم المآثر التي وهبها الى ساسة النظام الجديد ونظالهم العتيد واخلاقهم الايمانية العالية وفي المقابل انهال باللعن والقذف على من وقف او يقف بوجه العملية السياسية الامريكية الايرانية الدعوجية البدرية العفلقية او كان له رأي مخالف لرأي القادة الجدد وكان الاتهام الجاهز والتقليدي لكل معارض هو انه بعثي ويريد عودة حكم صدام حسب ما نطق به فارس منبر التغيير هذا ؟؟ واذا بصاحبي الكردي يلتفت الي ويقول لي والله هذا الشخص الذي يتكلم الان بهذه الحرقة كان بعثي بل وليس بعثي عادي كان صدامي يمدح البعث كما هو يمدح الساسة الجدد الآن فقلت لصاحبي الكردي كيف عرفت بذلك فقد صدقت والله كان هذا الرجل في زمن الطاغية يمجد برفاقه البعثيون وكان لا يفارقه ارتداء الزيتوني فقال الكردي اخي احنة الاكراد ابتلينا كما ابتليتم ويوجد منافقين اكراد كما يوجد عندكم فالنفاق لا يختص بقومية او طائفة معينة وقد رفع هؤلاء المنافقين شعار العداء للبعث والمظلومية منه بعد ان كانوا هم سبب تسلط البعث وجبروته وكانوا هم وعاضه ...

شاهد حديثنا ..

كما يقال في جلسات الدواوين هو وجيه عباس الشاعر او الاعلامي او الكاتب سمه ما شئت فهذا الشخص من الذين تقمصوا صفة الاعلامي والمثقف زورا وكذبا .. وجيه عباس لمن لا يعرفه انا كفيل بأن ازوده بمعلومات عن هذا الشخص ذا الشارب المفتول حيث تراه يصرخ ويلعن البعث والنظام المقبور فتظن فيه خيرا دون علمك ان هذا الرجل يحاول ان يغطي عورته المفضوحة عندما كان يكتب للنظام البائد ويمجده اي تمجيد ومن قصائده بحق الطاغية صدام اذكر له قصيدة نشرت في مجلة الطليعة الادبية العدد التاسع ص 123عام 1986 نظمها في تمجيد قائده الظرورة خلال الحرب العراقية الايرانية التي دمر بها صدام الشعب العراقي فقال اديبنا وجيه

...

يا واهبا للمجد نعمة انه

يراك له أنّى تسامت سيدا

ايا فارسا ما فارق السيف كفه

يأبى ان يرى من دون كفيه مغمدا

حجمت قناة الحرب حين بلوتها

واوردتها مالم يكن قبل قد وردا

هذا ما نظمه من الشعر بحق قائده وحزبه وله غير هذا مآثر كثيرة خصوصا عندما كان طالبا في اعدادية الجزيرة التي تقع في منطقة المشتل قرب مديرية الامن العام فقد كان هذا الطالب المخلص لحزبه كثير التواصل في اجتماعات اللجنة الامنية لأتحاد الطلبة والفرقة الحزبية التابعة لشعبة المشتل للحزب التي صارت اليوم مقرا لحزب الفضيلة النفطي ولا اريد ان اطيل على القاريء ماذا كانت سيرة وجيه عباس عندما كان شرطيا في نظام صدام في مديرية شرطة الرصافة وكيف تقدم لدراسة الاعلام في الدراسات المسائية التي تخرج منها بعد عام 99 بعد تملق ولعق لأحذية الرفاق واعضاء الاتحاد الوطني لطلبة العراق برئآسة سيف الدين المشهداني و الرفاق في مكتب الطلبة والشباب للحزب حيث حصل على مبتغاه في تخرجه المشبوه وحادثته الشهيرة مع عمر السبعاوي ابن اخ الطاغية صدام ..لقد كان هذا الوجيه وجيها عند البعثيين في الدنيا والاخرة وكان الاعلاميون يتجنبون مخالطته لانه سليط اللسان ذو الفاظ نابية مقززة وكان ذكره للقضيب الذكري لا يفارق لسانه حتى بعد ان رافق النظام الجديد وعمل مع دعاة التدين والاخلاق ونال الدرجات العلى في احظانهم وجعلوه روزخونا في شبكة الاعلام العراقي واليكم هذا الرابط وكيف ان الالفاظ القذرة لا تفارق لسانه

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ان كل هذا التأريخ القميء لهذا الشخص لا يعنينا في شيء فهو ليس اكثرمن صفر على الشمال وناعق ينعق بمدح من يرمي له الفتات ولا يهمنا انا نراه ينافق ويكذب كما هو حال صديقه وحبيبه الشاعر خظير هادي الذي لم يوفق في ان يكون صاحب حظوة لدى ازلام النظام الجديد كما صار صاحبه وجيه عباس ذا الشوارب المفتولة كشوارب ال (...) هذا الشخص الذي لا يمتلك من المعلومات غير كلمات معدودة دائما ما نراه يكررها في وسائل الاعلام وهي (العراقيون القدامى علموا الناس لبس الملابس الداخلية وستروا عورات البشر ولا يعلم هذا الجاهل ان آدم عليه السلام نزل الى الارض وهو يرتدي ما يستر به عورته ونسي ان المكتشفات الآثارية دلت على ان البشر القدماء كانوا يرتدون جلود الماعز التي يجعلون منها ملابس والا لماتوا من البرد ايام الشتاء ونراه يكرر هذه المعلومة الغبية دائما غير آبه بأنه قد اضحك الناس على الاعلاميين العراقيين كلهم (طالحهم وصالحهم .مثقفهم وجاهلهم)...ان هذا الجاهل استثارني وانا كثيرا ما اتجاهله واتجاهل وقاحته وجهله وكلماته النابية عندما رأيته انبرى ليدافع عن وكيل السيستاني الفاسق مناف الناجي وابرز قلمه العميل الرخيص لينال من الكتاب الذين لم يرضوا الا ان يكشفوا للناس زيف مرجعية السيستاني ووكلائه الذين اوغلوا في دماء واعراض العراقيين بأسم الدين والمذهب الشريف مشوهين كل القيم السامية والتعاليم الاصيلة لأهل البيت عليهم السلام فضلا عن الصورة المشوهة التي قدمها السيستاني عن المذهب الجعفري حيث قدم للناس ان الشيعة عملاء مهادنين للاحتلال وان المرجعية يجب ان تكون اقرب للربوبية حيث ينعزل المرجع عن المجتمع وعن وسائل الاعلام ولا يتحدث للناس وكل ما يفعله هو ان يقدم يده العفنة لكي يقبلها الناس فهل هذا هو المذهب الجعفري وهل هكذا يقد مه السيستاني للعالم مستعينا بالاعلام القذر؟؟؟

هذاالمذهب الذي عرفه الناس بأنه مذهب ثوري لا يرضخ للظلم ولا الظالمين وما ثورة العشرين عنا ببعيد..

يتقدم وجيه عباس واشباهه من ايتام صدام وافراخ النظام الجديد

وليتركوا الشعب يتذوق المرارة والهوان على ايدي رجال السيستاني والمالكي ومنظمة بدر التي يعمل وجيه عباس روزخون في فظائيتها قناة الفرات البعثية بلون ونكهة الاسلام الشيعي ونراه ينعق ويستنكر ان بعض الكتاب الاحرار الشرفاء الذين لم يبيعوا اقلامهم وضمائرهم كما فعل وجيه قد كتبوا عن مناف الناجي وفضيحة السيستاني وينعتهم بالبعثية واتباع صبحة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

يالسخرية القدر؟؟

ان يأتي يوم يتكلم فيه الروبيضة وعن من عن كتاب احرار شرفاء لا يتقاضون رواتب لا من المالكي ولا من عمار اللا حكيم ولا من السفارة الامريكية وقد احتار هؤلاء الكتاب في زمانهم كما يعبر البعض ففي زمن العفالقة كان يتهم الناس الابرياء انهم من حزب الدعوة واليوم صار نفس الناس الابرياء يتهمون من قبل نفس المرتزقة بأنهم بعثيون انه حقا اجحاف بحق الحقيقة ..

وفي آخر الكلام نقول لوجيه عباس ان افعال مناف الناجي يتحمل مسؤوليتها السيستاني لانه هو من آواه ووفر له الحماية من الناس ولم يقدمه للعدالة .. اما ان تقوم انت وتشبه القضية بقضية رسول الله صلى الله عليه وآله فهذه سفاهة منك فوالله لو ان احد اصحاب رسول الله قد زنا في زمنه لأقام عليه الحد ولو ان عشيرة من العشائر التي جائت للسيستاني مطالبة بالقصاص من الناجي جائت لرسول الله لما كانت له هوادة صلوات الله عليه وآله الابأخذ الحق لهم ولا يهمه ما يقول الكفار كما اليوم نرى نعاج السيستاني تطالب الناس بالسكوت حفاظا على سمعة المذهب ولا ندري هل السيستاني الذي لا نعرف له اصل اونسب يمثل المذهب هل هذا النكرة يمثل مباديء وقيما اسلامية عمرها اكثر من الف واربعمائة عام ..

ان هؤلاء الذين تربوا في احظان الطاغية صدام هم وسيستانيهم هم حملة لواء البعث بلونه وصبغته الجديدة وان وجيه عباس صاحب الشوارب المفتولة هو انموذجا للأعلام المنحل الذي خلفه لنا فكر عفلق اما الطاغية صدام والذي امقته كما امقت مخلفاته والذي يعرف كيف يصف اتباعه فقد اعجبتني مقولة قالها بحق البعض ممن هم في الحقيقة من ايتامه الذين ركبوا موجة التغيير وانقلبوا عليه وهو قوله

انعل ابو هالشوارب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هذا القياس يا وجيه عباس ؟؟اتنتفض للسيستاني وتنكر مظلومية الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: