منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة فتاة خدعها وكيل السيستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: قصة فتاة خدعها وكيل السيستاني   2010-09-09, 05:12

قصة فتاة خدعها وكيل السيستاني
الثقة شيء مهم و عظيمة إذا كانت في محلها ، و الإنسان في هذا الوقت لا يستطيع أن يمنحها لأي أحد ، و القصة التي سوف أرويها لكم لفتاة في عمر الزهور حدثت لها هذه حادثة مأساوية يتقطع لأجلها القلب و تغرق في محيطها العيون ، بدأت قصة الفتاة عندما التحقت بحوزة العمارة النسوية ، وبالخصوص عندما صادقت مديرة الحوزة (ست تهاني ), في يوم ما طلبت هذه المديرة من الفتاة المسكينة بأن تذهب معها الى مكان معين على أساس أن جميع الطالبات مجتمعات فيه !!!
عندما وصلت الى هناك طرقت الباب ، و تفاجئت الفتاة حين فتحت الباب بأن من يفتح الباب هي مديرة الحوزة ، فسحبتها المديرة من يدها و أدخلتها الشقة ، و تفاجئت بوجود رجال داخل الشقة بالإضافة إلى مجموعة فتيات من زميلاتها في الحوزة ، والجميع منهمكين في الفرجة على أفلام ساقطة و منحلّة ، فأعطوها حقنة أفقدتها الوعي ، و لما صحت من غشيتها ، رأت نفسها في غرفة نوم وفي وضع مخل مع مدير حوزتها السيد مناف الناجي ،حينها خرجت من هذه الغرفة ولكنها شاهدت هؤلاء السفلة يتفرجون عليها بالفيديو و هي عارية وهم يتناوبون عليها الواحد تلو الآخر بدون شفقة ولا رحمة وبلا خوف من الله أو من عاقبته ، و لما رأت هذا المشهد المريب ، أغمى عليها ، و أيقظوها ومن ثم أوصلتها المديرة النذلة إلى منزلها ، وقالت لها بأن السيد مناف الناجي الذي كان معكي بالغرفة يطلب منكي بأن تأتي عنده أيضاً الأربعاء القادم ، لكنها رفضت ، فهددتها بشريط الفيديو الذي صوروها فيه و بالصور الفوتوغرافية التي التقطوها لها ، لما نزلت المسكينة إلى بيتها غرقت في بحر عميق من الحيرة و الهم و التفكير و الحزن ، فكرت أن تخبر والدها لكنها خافت لأن صيت ومكانة السيد ناجي عند أهالي العمارة بلغت حد لايفوق ولربما أيضاً أبوها لايصدقها ، و جاء يوم الموعد وهو الأربعاء ، و اتصلت بها المديرة الساقطة على الموعد ، لكنها رفضت الخروج ، و استمرت بتهديدها بما يمسكونه عليها من صور و شريط فيديو حتى خرجت معها ، و استمرت المسكينة راضخة لرغبة السيد مناف لفترة طويلة و هو يفعل بها مايشتهي ، وأنتشر خبرها في المدينة وبعده ابتليت هذه المسكينة في شرفها أولاً و في صحتها ثانياً بسبب هذا النذل ، أخيراً أعطاها السيد ناجي في النهاية بعدما مرضت مرضاً مزمناً وخطير
, صورها و كل ما يخصها لديه لأنها لم تعد تلزمه ، فقد أخذ مبتغاه منها و رماها رمية الكلاب , ووالدها بعدما علم بشخصية الزاني وانه وكيل السيستاني ظل فقط يأنبها و يقول لها فضحتيني و سودتي وجهي و حاول أن يقتلها ، لكنه لم يقدر لان بفضيحة ابنته فضيحة سيد مناف الناجي وكيل السيستاني


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة فتاة خدعها وكيل السيستاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: