منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيستاني يعين وكلاء احتياط خوفاً من المفاجأت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: السيستاني يعين وكلاء احتياط خوفاً من المفاجأت   2010-08-24, 04:32

ابو طيبه



انظروا أين وصل الحال برجال (السيستاني) وخاصتا" وكلاء هذه المرجعيه اذكرها.......!!!!

الحالة الأولى

الكل منا سمع بالاعتداء الذي حصل على السيد مرتضى القزويني في كربلاء المقدسه قبل ايام وهذا يتكرر للمره الثانيه تعلمون لماذا...؟؟؟ قام بتنفيذ هذا الاعتداء رجل يمثل السيستاني في كربلاء المقدسه وهو (عبد المهدي الكربلائي) ورجاله أي (رجال الحضره).....

وثبتت هذا بدليل بأن عبد المهدي الكربلائي ورجال الحضره هم من اعتدوا على السيد( مرتضى القزويني) حيث كانوا من اهالي كربلاء المقدسه شهدوا عليهم بأنهم المتورطين بهذا العمل الخبيث ولأنه الأهالي من كربلاء يعرفون رجال الحضره لانه مواقفهم الخبيثه مع الأهالي والزوار غير الأخلاقي وهمجي وبربري...الخ حيث وجوههم بقيت في اذهان الاهالي ....

والدليل الأخر تم القبض على بعض رجال عبد الهادي الكربلائي من رجال الأمن وامسكوا بهم ولكن(فيلق بدر) تدخل بهذه القضيه واخرج هولاء المرتزقه من جماعة عبد الهادي الكربلائي وادى الأمر الى محاكمة رجال الأمن وتقديمهم الى المحكمه!!!!!!!

سبب التهمه الاعتداء على رجال الحضره (سبحان الله انقلب الامر انا لله وانا اليه راجعون).... والأن نأتي لماذا هذا الاغتيال والاعتداء؟؟؟؟؟؟؟ والسبب باغتيال السيد مرتضى القزويني هو لانه القاعده الشعبيه في كربلاء كثرت والناس تحبه وتحضر المحاضره اكثر من صلاة الجمعه ....

احبتي اعزائي احكموا كيف ادى الامر بهذا الرجل الفاسق ورجاله عبد الهادي الكربلائي.....

لا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم

إما الحالة الثانية هي

ان وكيل السيستاني في العماره قضاء المجر الكبير ( محمد مناجي) والشيخ الاخر هو (احمد الزبيدي) والقضيه التي حدثت بينهم هي..... ان جامع السراي هذا جامع كبير وتراثي يقع في السوق حيث كان متولي عن هذا المسجد الشيخ احمد الزبيدي ومنذ سنوات وهو وكيل من السيستاني ولديه وكالة منه وكذلك بتولي ذلك المسجد

حيث منذ أيام أتى السيد محمد مناجي الى جامع السراي وقال الى الزبيدي اخرج من ذلك المسجد وبعد ذلك لا تأتي اليه حيث انا المتولي بذلك المسجد وانا وكيل السيستاني هنا في القضاء حيث تفاجئ ذلك الشيخ حيث قام الزبيدي ويسأل الناس من المتولي بهذا المسجد اجابه (مناجي) وقال انا املك ورقه من السيستاني وقال الاخر انا ايضا املك ورقه أي(وكالة) وعندما كل من الاخر يخرج الورقه من جيبه فيها نفس الكتابه بالاختلاف الاسم ولا تحتوي هذه الورقه على أي تاريخ وشهر وسنه كلاهم الاثنين أي الورقتين حيث بدأ محمد مناجي بلغلط على الزبيدي والسب والشتم وغلط على العرض واتهم كل من الاخر بتزوير وحتى وصل الامر بضرب كلاهم الاخر فقام من المصلين بتفريغهم واخذ كل واحد الى بيته وكان من ضمن الموجودين في المسجد ابن عمي وعندما أتى من المسجد الى البيت نقل لي تلك المعركه في المسجد التي حصلت بين الزبيدي ومحمد مناجي والله انها مهزله وليس دين....

احبتي هذه اعمال وكلاء السيستاني هكذا .....

اما القضيه الثالثه

المعروفه في العماره وهي قضية (سيد مناف )وافلامه اللاخلاقيه ما شاء الله توجد في عالم النت ومحال الموبايل واجهزه الشباب.....

لا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم

اعلموا اخوتي ان(السيستاني)بعد حوادث واعمال الوكلاء سلك طريق جديد وهو..ان يجعل في كل محافظه او منطقه وكيلين فعندما يخطأ الاول يتبرأ منه ويقول الثاني وكيلي وهكذا والعمليه بالعكس...واصحابه يتناحرون فيما بينهم على المنصب او الوكالة نعم واحد يتكلم عن الاخر ويسبه ويشتمه واذا ادى الامر ان يقتله والله يفعل ذلك.....

اقول انا لله ولنا اليه راجعون....

والله الشعب العراقي مسكين.....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيستاني يعين وكلاء احتياط خوفاً من المفاجأت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: