منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أوباما والسيستاني وجهين لعملة واحدة!!! منقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: أوباما والسيستاني وجهين لعملة واحدة!!! منقول   2010-08-08, 05:12

أوباما والسيستاني وجهين لعملة واحدة!!! منقول

بسم الله الرحمن الرحيم
أوباما والسيستاني وجهين لعملة واحدة!!!!
هل
يعتقد أحد ان امريكا عجزت ان تفك طلاسم العقدة السياسية في تشكيل الحكومة
العراقية حتى تستعين بالسيستاني كي يتدخل ويضغط على الكتل السياسية!! هذا
غير معقول او مقبول لانه في حكم السياسة يعد فشلا ذريعا للادارة الأمريكية
وتنازل واعتراف بالهزيمة لشروط ايران في العراق!! وكيف لامريكا التي غزة
العالم وتنظم سياسيته عن بعد تجد نفسها غير قادرة على فرض الحل السياسي
على مجموعة من العناصر جاءت بهم من خارج الحدود وفرضتهم على الشعب
العراقي!! بل نقول ان (رسالة اوباما سلاح ذو حدين!!) اختبرت امريكا بها
السيستاني لغاية في نفسها تتلخص بما يلي:

1- شعرت
امريكا بتحركات ايرانية مريبة بالضغط على السيستاني لفرض قراره على
(التحالف الوطني) في الاسراع لتشكيل الحكومة وكون السيستاني قادر على
املاء شروطه وحتى اجبار المالكي من التنازل عن الترشيح!! وبهذا سربت
الأخبار امر الرسالة التي تشير انها أرسلت قبل اكثر من شهر!! كي تحرج
السيستاني وتفضحه امام المجتمع كونها سوف تصور للمجتمع رضوخه لاملاءات
امريكا بالتدخل مما يدعو السيستاني لسحب يده قبل ان يقع بالفخ!!

2- وفي
حال واصل السيستاني فرض تدخله واستطاع ان يقنع التحالف الوطني بتقديم
مرشحه تكون امريكا قد اجهزت عليه بالكامل ورفضت النتيجة وهي (دعمه
للطائفية!!! وتشبثت بالاستحقاق الانتخابي الذي حصلت عليه القائمة
العراقية!! كون القبول بتشكيل الحكومة من قبل التحالف الوطني يؤدي الى
انزلاق الوضع الامني الى الهاوية وهذا ايضا يصب في مصلحتها في تفكيك
الخارطة العراقية وفق مشروع (جو بايدين!!)

3- رسالة
اوباما هي بالأساس الى الحكومة الايرانية وليست للسيستاني!! كونها صفقة
بين الطرفين!! اثبتت فشل السياسيين واستسلامهم (للحل من الخارج) بعد ان
استطاعت امريكا على الابقاء على العراق تحت وصاية الامم المتحدة (تحت
البند السابع!!) مما يخول المحتل الامريكي ان يتحكم بفرض مشروعه كيفما
يشاء ووقت ما يشاء!!

ان
مجرد استلام الرسالة من راس الكفر والالحاد يدلل ان السيستاني وافق ان
يدخل على الخطة الأمريكية الإيرانية متجاهلا موقعه كمرجع للشيعة ومتنازلا
عن (المسافة الواحدة التي طالما لوح بها وتشدق!!) لان السيستاني ليس له
كلمة مسموعه عنده القائمة العراقية او التحالف ا لكردستاني)! اذن تأثيره
فقط وفقط على التحالف الوطني!! وهنا جلب السيستاني العار والذل والخزي في
المساهمة بانقاذ المشروع الامريكي الذي خسر وجوده في العراق واخذ يلملم
حثالاته ويهرب من ارض المقدسات فكيف سمح السيستاني لنفسه ان يكون ساعي
بريد لاوباما ينقل رسائله لايران وغيرها!!) فاين سفارة امريكا العملاقة في
المنطقة الخضراء واين نفوذها على الساسة العملاء!! واعود لاثبت للقارىء ان
رسالة اوباما هي لثني السيستاني على القبول بممارسة الضغوط الايرانية على
التحالف الوطني اولا ولإقصاء السيستاني عن الساحة السياسية والمرجعية كونه
اصبح حجر عثرة في طريق الاحتلال وبات (منتهي الصلاحية ) ولكن شاء الله
تعالى ان يفضحه ويكشف سر المراسلات التي كانت خافية على الجميع وسط
الجرائم التي ارتكبها المحتل وكان السيستاني يتستر عليها ولم يكن له موقف
مضاد للمحتل ولم يتصدى له كونه يمثل منصب مرجعي يحتم عليه التدخل بالصغيرة
والكبيرة وهذا واجبه الشرعي والاخلاقي لكن ابى السيستاني ان يحضى بشرف
الدفاع عن حقوق الشعب قبل التنازل عنها لانه كان يستلم الرسائل التي تحذره
في خطورة زج نفسه بالمشروع الامريكي تارة والحصول على مكاسب تارة
اخرى!!وهنا لابد لهذا الشعب الذي استغفله السيستاني وكذب عليه ان يقول
كلمته ويرفض هذه المراسلات والتنسيق مع الاحتلال طيلة الحقبة الماضية
وهاهي امريكا تكشف سر من أسرارها في نهاية ملف تواجدها العسكري في
العراق!!! اذن ملخص الرسالة ليس الطلب من السيستاني التدخل بل (عدم التدخل
وهذه رسالة تحذير يراد منها امركبير سيحصل قريبا!!) يكون عقاب لهؤلاء
الساسة المتمسكين بالسلطة ويكون عقابهم عن طريق مرجعية السيستاني التي
جاءت بهم وهي الراعية لهم!!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوباما والسيستاني وجهين لعملة واحدة!!! منقول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: