منتديات عراقي وافتخر


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ابن أميّة السيستاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
استاذ جامعي
عضو جيد
عضو جيد



ـمساهماتيـﮯ : 349

مُساهمةموضوع: ابن أميّة السيستاني   2010-08-05, 03:58

ابن أميّة السيستاني !

كائن يسلك ذات الطريق منذ وطأته أول خف جمل حتى شابت نواصي الأسفلت !
ما إن يصل طرف الطريق حتى يعود للطرف الآخر ..
نعم فهو استاذا لابليس ومعلما للشياطين على مر العصور ...
اتخذ لنفسه متكأ إلى جوار أول جالس على عرش ..
ولا يزال في ذات المكان حتى آخر الجالسين وإلى أن يرث الله العروش ومن عليها !
يولد حيث تكون السلطة .. ولا يموت حتى تفنى الكراسي !


ابن أمّية السيستاني ..
أطول عمراً من إبليس ..
تجده في كل العصور ، ومع كل الفرقاء ..
له برنامج تلفزيوني في فضائية التتار ..
وبرنامج إذاعي في راديو المغول ..
ومقال أسبوعي في جريدة السند الأوسط !

ابن أمّية السيستاني ..
يحرّض هابيل على قتل قابيل حتى اذا مات الاخير ... نصب جنازة ومأتم ...
أقنع
قيصر أن بروتوس خارجي من حطب جهنم ، ثم أصدر بياناً يؤيد فيه بروتوس لأن
أمن روما أهم من الولاء لقيصر ثم نادى بالبيعة لقيصر جديد !

يمرض الخليفة فيدعو له بالشفاء ويلعن الأمة التي أنهكت جسد الخليفة الهزيل ..
ويموت الخليفة فيلعنه ، ويدعو للأمة التي أنهكها جشع الخليفة الهالك !

ابن أمّية السيستاني ..
وفي المجلس يشاهد الخليفة تقريراً لمراسل قناة الجزيرة في محافظات العراق وقرى فلسطين !
امرأة تصرخ وامعتصماه بعد أن استباح الأعداء المدينة ولاسيما ذلك الملعون (( مناف العباسي )) واليه في جنوب البلاد !
يسأل الخليفة ابن أمية السيستاني عن رأيه فيما شاهد ..
يحني رأسه ثم يخرج سواكه من جيبه ، ويقول في وقار وهيبة :
يا
أمير المؤمنين ، إن ما تشاهده دليل بعد عن الله ، فخروج هذه المرأة إلى
الشارع وصراخها مكشوفة الرأس هو أحد نتائج الاختلاط والعياذ بالله !


ابن أمّية السيستاني ..
وفي مجلس خليفة آخر (( في برلمان جديد )) في زمن آخر (( انتخابات اخرى )) ..
يجلس
ابن أمية السيستاني ، يحدث الخليفة عن الاقتصاد الاسلامي ، وعن التورق ،
وعن حكمة الخليفة حين أنشأ مدن اقتصادية للبرلمانيون في الدول المجاورة
ومستشفى الجعفري في الامارات .. وعن اسهم المالكي في برج دبي وناطحات
السحاب لوزراء الخليفة في لندن ! !!!!!!!!!!!!!! وعن تسامح الإسلام
واحترام الآخر ولا سيما (( شهادات التقدير التي حصل عليها مناف و مهدي الكربلائي و شيخ فاضل الكيااار وآخرون كثيرون غيرهم )) في تطور السينما العراقية حتى اصبح الموبايل بديلا عن المسلسلات التركية الاباحية ....

وحينها يهمس الحاجب في أذن الخليفة .. يا مولاي جنود الآخرين تقتحم المسجد الأقصى ..
وهناك أخبار مؤكدة أن الآخرين يحفرون أنفاقاً تحت المسجد ..
يلتفت الخليفة إلى ابن أمية السيستاني ويخبره بالأمر !
يعتدل في جلسته ، ثم يقول يا مولاي أدام الله وجودك وعدلك ..
إني
أقترح أن يكون في مدراس الدولة منهج يقوي من ولاء الناشئة للوطن ويبرز لهم
بجلاء ووضوح ما تقومون به من جهود في خدمة البلاد والعباد ..

ويتوجه
للمسجد في اليوم التالي ممتطياً سيارته الفارهة التي أهداها له ابن
الخليفة مكافأة له على سعيه في توزيع الأراضي في مخطط منحته إياه الدولة
على ضفاف نهر دجلة للمناضلين الثوار ضد الحكم الدكتاتوري الذي طال اكثر من
ثلاثين عاماً من قواد الاحزاب المجاهدين من وراء الحدود .. ليحدث الناس
قائلاً :

وفي صحيفة تصدر من بلاد مابين القهرين ..
يكتب مقالاً يخبر الناس فيه أنه اكتشف أن الاختلاط بدعة ، وأنه لم يجد في السيرة ما يدل على تحريمه ! ((( نعم فهذه الصحيفة دليله الوحيد على آجتهاده ))) ...


ابن أمّية السيستاني ..
ويطول به العمر ..
ليصعد المنبر ..
ويحدثنا عن ذات المكان ..
وذات الجهاد
وذات الأعداء ..
وعن ذات المجاهدين ..
يخبرنا أنهم إرهابيون ، وأن ما يقومون به ليس جهاداً ..
وأن الدبابة لا يفجرها إلا دبابة مثلها ..
وأن الطائرة لا تسقطها النظرة الحنون ..




ابن أمّية السيستاني ..

وسيعيش أطول ..
وسيخطب في الأعراب والأغراب ..
في الرومان والترك والعجم ..
ويحدثهم عن الدين الذي لا يعرفه إلا هو ..
الدين الذي يصنعه في مجالس الخلفاء والولاة والأمراء والملوك ..
دين الرؤساء والسادة ..
الدين الذي تصنعه السياسة ..
سيقول للناس إنهم على ضلال إن لم يتعلقوا بأطراف عمامته ، بشته ، ربطة عنقه !



ثم نضيع ، كما نفعل دائماً ..
ولا يجدنا أحد ، كما يفعلون دائماً !

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابن أميّة السيستاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عراقي وافتخر :: المنتديات العــامــة :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: